• التأریخ : 20/09/2022
  • عدد الزیارة : 35
إيران تصبح عضواً في منظمة شنغهاي للتعاون
طاقة؛ محور هام لمفاوضات إیران علی هامش قمة شنغهای
تم اکتمال العضوية الرسمية لجمهورية إيران الإسلامية في منظمة شنغهاي للتعاون وذلك في القمة الثانية والعشرين للدول الأعضاء في هذه المنظمة.

أفاد المرکز الإعلامي لوزارة النفط، يوم الجمعة (16 سبتمبر) أنّه أعلن رئيس أوزبكستان رسمياً العضوية الكاملة لإيران في منظمة شنغهاي للتعاون وذلك في القمة الثانية والعشرين للدول الأعضاء في هذه المنظمة والتي استضافتها أوزبكستان في مدينة سمرقند.

و قد حضرت هذه القمة، قادة الصين وروسيا والهند وإيران وأوزبكستان وكازاخستان وبيلاروسيا وتركيا وأذربيجان وقيرغيزستان وباكستان ومنغوليا وطاجيكستان وتركمانستان، وتشانغ مينغ، الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون، ورسلان ميرزاييف رئيس اللجنة التنفيذية للهيكل الاقليمى لمكافحة الارهاب بمنظمة شانغهاى للتعاون.

إيران وأوزبكستان؛ التعاون في قطاعات الطاقة المختلفة

التقى وزير النفط  جواد أوجي، الذي رافق رئيس الجمهوریة للمشاركة في قمة منظمة شنغهاي للتعاون في أوزبكستان، عظيم أحمد خوجه اوف، وزير الطاقة الأوزبكي بالإنابة، في سمرقند.

تم في هذا الاجتماع، دراسة توفیر المنتجات التي تحتاجها أوزبكستان (غاز البترول المسال، ووقود النفاثات، والمازوت، ومكثفات الغاز، وما إلى ذلك)، وتطوير بعض حقول الهيدروكربون في أوزبكستان من قبل شركات إيرانية قویة، واستخدام خدمات الحفر للشركات الإيرانية في مشاريع المنبع في أوزبكستان.

كما أعرب القائم بأعمال وزارة الطاقة الأوزبكية في هذا الاجتماع عن اهتمامه بالتعاون التعليمي والبحثي واستخدام القدرات التقنية والهندسية الإيرانية في قطاع البتروكيماويات، وتقرر تشكيل مجموعات عمل مشتركة في هذا المجال.

كان التحقيق في إنشاء شرکات مشتركة في قطاعات مختلفة من صناعة النفط، ورفع مستوى مصافي التكرير في أوزبكستان وتجديدها باستخدام القدرات التقنية للشركات الإيرانية (تمتلك أوزبكستان مصفاتين صغيرتين نسبياً في بخارى وفرغانة)، محوراً آخر لهذه المفاوضات.

وقد وافق وفدان رفيعا المستوى من إيران وأوزبكستان في هذا اللقاء علی التنفيذ المشترك لمشاريع البتروكيماويات في إيران، والقيام بأنشطة جيولوجية واستكشافية في مجال النفط والغاز، وتوريد المنتجات البتروكيماوية الإيرانية في أوزبكستان، وتبادل النفط الخام والمنتجات البترولية، والبحوث المشتركة لتطوير وتسويق المحفزات والمواد الكيماوية التي تستخدمها مصانع البتروكيماويات، وتقديم المساعدات المالية ودعم التعاون المصرفي لتطوير صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات في كلا البلدين، وتوفير المعدات التي تحتاجها صناعة النفط والغاز، والتعاون في مجال إنشاء وتوفير المعدات المعملية وتبادل المعرفة في مجال الصناعات الکیمیاویة للنفط والغاز وتدريب القوى العاملة الماهرة في صناعة النفط.

الإعلان عن احتياجات أوزبكستان في مجال النفط  والمنتجات البتروكيماوية لإيران

 وقد التقى جواد أوجي خلال هذه الزیارة، نائب رئيس وزراء أوزبكستان جمشيد خوجه اوف. وأعلنت أوزبكستان في هذا الاجتماع عن احتياجاتها في مجال المنتجات البترولية والبتروكيماوية لإيران.

وفي إشارة إلى القواسم التاريخية والثقافية المشتركة بين البلدين، والترحیب بزيارة الوفد الإيراني، أعرب  خوجه اوف عن الاهتمام الجاد بالتعاون الثنائي في قطاع الطاقة، مؤیداً المذكرة الموقعة بين وزير النفط الإيراني ووزير الطاقة الأوزبكي بالإنابة، مؤکداً علی تنفيذ بنودها.

كما أعلن عن احتياجات أوزبكستان للمنتجات النفطية والمنتجات البتروكيماوية، مؤكداً على التعليم والدراسات والبحوث المشتركة حول المحفزات وغيرها من القضايا في مجال الطاقة.

كما أكد نائب رئيس وزراء أوزبكستان على استخدام خدمات الشركات الإيرانية في القطاع المنبع للطاقة في أوزبكستان.

وقعت طهران وطشقند 17 وثيقة تعاون

أقيم يوم الأربعاء (14 سبتمبر) بعد اجتماعات وفدي رفيعي المستوى لإيران وأوزبكستان، حفل توقيع 17 وثيقة تعاون ومذكرة تفاهم بين طهران وطشقند بحضور رئيسي البلدين في مبنى مركز المؤتمرات وفي مجمع طريق الحرير السياحي بسمرقند.
هذه الوثائق تأتي في مجالات الطاقة، وتطوير النقل العابر، والتبادلات الثقافية، والجمارك، والتبادلات التجارية والاقتصادية، والصحة وغيرها من المجالات، والتي تم التوقيع عليها بين وزيري إيران وأوزبكستان بحضور رئيسي البلدين.

الدرجة :  0 |  المجموع :  0

اللصوق

    آخر الأنباء

    Douran Portal
    رجاء أصبروا

    V6.0.19.0